KADA11

    "صورة الليل في شعر امرئ القيس " نادي الرومانسية "

    شاطر

    مــلــك الــغــرام

    عدد المساهمات : 1
    تاريخ التسجيل : 28/06/2010

    رد: "صورة الليل في شعر امرئ القيس " نادي الرومانسية "

    مُساهمة  مــلــك الــغــرام في الإثنين يونيو 28, 2010 4:17 am

    يسملووووو مشكووور

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 769
    تاريخ التسجيل : 09/03/2010

    "صورة الليل في شعر امرئ القيس " نادي الرومانسية "

    مُساهمة  Admin في الجمعة يونيو 18, 2010 4:56 am

    بسم الله الرحمن الر حيم

    مرحبا أهل الفصيح

    اسمحوا لي في هذه الليلة الصيفية الجميلة

    أن أتناول تحليلا قرأته عن صورة الليل في شعر أمرئ القيس

    أتمنى أن تستمتوا به



    الليل كما لا يخفى عنكم له عند الشعراء سواء القدماء منهم او المحدثين سحر خاص.تغنوا به وغنوا له .وناجوا بدوره ونجومه.مودعين اياه همومهم والامهم .شاركهم اسرارهم ولواعج افئدتهم وانات انفسهم.نجدهم تارة يشكون من طوله بسبب ما يكابدونه من معاناة الوحشة والاشتياق للحبيب.وتارة اخرى يتمنون ان يطول ليستمتعوا بلهوهم وسمرهم مع الندامى والخلان.
    ولنا في دواوينهم ومعلقاتهم ابياتا تعد من غرر القصيد واجوده.ارتايت اليوم ان احلل هذه الصورة انطلاقا من ابيات "امرئ القيس" الرائعة التي اتخذ فيها "الليل " بساطا امتطاه وسافر في غياهبه مشخصا حالاته النفسية اللحظية.يقول :

    وليل كموج البحر ارخى سدوله
    علي بانواع الهموم ليبتل
    فقلت له لما تمطى بصلبه
    واردف اعجازا وناء بكلكل
    الا ايها الليل الطويل الا انجلي
    بصبح وما الاصباح منك بامثل
    فيا لك من ليل كان نجومه
    بامراس كتان الى صم جندل

    لقد اثارت هذه الابيات "اصحاب البلاغة" .لما توضحه من عمق التجربة عند الشاعر ففي "الموشح"ذكر لها حينما تشاجر "الوليد بن عبد الملك "و"مسلمة" اخوه حول شعر "امرئ القيس" و"النابغة الذبياني" في "وصف الليل" ايهما اجود .
    فانشد "الوليد" قول "النابغة" .وانشد "مسلمة" قول "امرئ القيس" .فضرب "الوليد "برجله طربا فقال "الشعبي" بانت القضية.يعني ان قول امرئ القيس هو الاجود.
    هذا الاحساس بعمق صورة "الليل" عند امرئ القيس"جعل النقاد والبلاغيين يعتكفون لكشف اسرارها وخباياها ."فالعسكري" في "الصناعتين" تبنى راي "ابن طبا طبا العلوي" في "عيار الشعر" اذ راى ان البيت الاول يدخل في "تشبيه الشيء بالشيء لونامع اضافته ان فيه معنى "الهول " . اما "ابن رشيق "في "عمدته" فيقول "البيت الاول يغني عن الثاني .والثاني يغني عن الاول ومعناهما واحد."
    انظروا معي الى البيت الثاني "

    فقلت له لما تمطى بصلبه
    واردف اعجازا وناء بكلكل

    لتتبينوا براعة الشاعر في تحوير صورة "الليل" حيث اضفى عليها "ابعادا انسانية" .جعل لليل "صلبا " ومعناه مفهوم .واعجازا "الماخير" مفردها "عجز".و"كلكل" الصدر وجمعه "كلاكل"واسبغ عليه افعالا ادمية فهو يتمطى ويردف وينوء .وطول الليل هنا ينبئ عن حزن الشاعر وتجرعه للالام والخطوب .فالمغموم الحزين دائما يطول ليله ويقاسي فيه الشدائد والسهر .فتتعالى نداءات "امرئ القيس" متوسلة من هذا الليل ان ينكشف ويصبح ولو انه يعاني الهموم ذاتها في الاصباح .فالصبح والليل سيان وهذا ما نستشفه من قوله"...وما الاصباح عنك بامثل".فلا "حلكة الليل " رفعت همه ولا "فلق الصبح" بدد حزنه.وانما تمازج الالوان ساهم في تعميق "ازمة الشاعر" في نظري وابرازها اكثر.
    ليختم هذه الابيات الوصفية بصورة ولا اروع اذ يصور النجوم وكانها ثابتة في اماكنها لا تزول وكانما شدت بحبال متينة الى صخور شديدة الصلابة.و هذا برهان على استطالته "لليله" ومعاناته العظيمة فيه.

    عشت مع هذا التحليل للابيات وأحببت أن تشاركوني برأيكم
    وأرجو الافادة للجميع


    مع أرق التحايا

    غاردينيا

    نادي شعراء الرومانسية

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء فبراير 20, 2018 6:17 pm